اشتباكات بحي صوفان والقصف يطال الفرقة والمستشفى الميداني وجرحى من المعتصمين…

دوت انفجارات في وقت متأخر من مساء أمس بالعاصمة صنعاء من جهة شارع الزراعة – شمال شرق ساحة التغيير – هزت محيط الساحة التي يعتصم فيها المطالبون بإسقاط النظام.
وقالت مصادر محلية: إن قوات تابعة للنظام في مبنى التلفزيون ومدرسة الحرس قصفت حي صوفان – شمال صنعاء – وإن الانفجارات هزت المكان؛ حيث جرت اشتباكات عنيفة بين قوات الحرس وأنصار الشيخ/ صادق الأحمر منتصف الليلة الفائتة.
وأكدت مصادر من داخل ساحة التغيير أن إحدى القذائف التي أطلقتها قوات الحرس سقطت بقلب ساحة التغيير داخل باحة بريد جامعة صنعاء الملاصق للمستشفى الميداني.
وأكدت مصادر ميدانية وشهود عيان لـ”أخبار اليوم” أن “3″ قذائف سقطت على مبنى الجامعة القديمة في محيط ساحة التغيير فيما “3″ قذائف أخرى سقطت جوار سيتي مارت بالقادسية، وأفادت بأن عدداً من القذائف استهدفت معسكر قيادة الفرقة الأولى مدرع من جهة حي النهضة كما سقطت عدد من قذائف قوات الحرس داخل سور معسكر الفرقة وأخرى داخل المعسكر بالجهة الشمالية الشرقية للمعسكر، مشيرة إلى أن قوات الحرس أقدمت أيضاً على استهداف مواقع تابعة للفرقة مدرع في جولة سبأ بعدد من القذائف.
وحسب مصادر محلية فإن القصف على منطقة الحصبة والفرقة يأتي من معسكرات مختلفة منها معسكر “الصيانة – جبل نقم – ومعسكر النجدة ووزارة الداخلية ومعسكر الخرافي” التي شهدت اشتباكات بين أنصار الشيخ صادق الأحمر والحرس ومجموعة من المسلحين ينتمون لقبيلة وكيل أول وزارة الداخلية حسب المصادر.
وأكدت المصادر أن القذيفة التي سقطت داخل باحة البريد بساحة التغيير أدت إلى إصابة “5″ معتصمين بجروح مختلفة، مضيفة بأن قذيفة أخرى استهدفت مبنى جامعة العلوم والتكنولوجيا للبنات وأخرى سقطت على منزل يقع جوار فندق إيجل شمال ساحة التغيير بصنعاء.
وأكد شهود عيان خروج عدد من الدبابات من القصر الجمهوري بشارع القصر باتجاه شارع الزراعة وساحة التغيير.
وعلى صعيد متصل تحدثت أكدت الأنباء مصرع شقيق الشيخ صغير بن عزيز الذي يقود المجاميع المسلحة ضد أتباع الشيخ حمير الأحمر بمدينة صوفان ويدعى صالح “25″ عاماً.
وقتل الشيخ صالح حمود بن عزيز شقيق عضو مجلس النواب الشيخ صغير عزيز في الاشتباكات في وقت متأخر من مساء أمس الأحد بعد إصابته بعيار ناري في الرأس وفارق الحياة وهو في طريقه إلى المستشفى الألماني.

وحسب مصادر محلية فإن أنصار الشيخ الأحمر قاموا بالرد على قصف معسكرات الحرس للحصبة بقصف مبنى التلفزيون اليمني، مشيرة إلى تقدم أتباع الأحمر باتجاه التلفزيون.
وحسب مصادر إعلامية فقد سقطت قذائف بالقرب من ساحة التغيير شرقاً وغرباً.. حيث سقطت قذيفتان على مدرسة نسيبة للبنات – غرب ساحة التغير – وأيضاً قذيفتان بالقرب من قسم.. كما سُمع دوي انفجارات متعددة شمال ساحة التغيير.
وجرت اشتباكات عنيفة بالمدافع الثقيلة والرشاشات في منطقة الحصبة فيما يًعتقد أنه هجوم شامل تشنه قوات الحرس من عدة معسكرات على منطقة الحصبة وخاصة أحياء صوفان وبالقرب من منزل الأحمر.
وقال مدير مكتب الشيخ صادق الأحمر لـ«المصدر أونلاين»: إن “15″ جريحاً من أنصار الأحمر جراء قصف قوات النظام لحي صوفان بصنعاء، مشيراً إلى أن قوات صالح تقصف بشكل عنيف ومكثف حي صوفان بالحصبة شمال صنعاء.
وأشارت المصادر إلى أن منطقة الحصبة صارت ساحة حرب حقيقية، تستعمل فيها جميع الأسلحة وأن الاشتباكات تزداد قوة وعنفاً في مناطق وأحياء التلفزيون وشارع الثلاثين – شمال صوفان وتتوسع باتجاه الشمال.
وتواصلت الاشتباكات منذ ظهر أمس الأحد، حيث شنت قوات الحرس قصفاً عنيفاً على مواقع الفرقة الأولى مدرع، والأحياء السكنية في شارع هائل وشارع “16″، بجوار جامع القبة الخضراء.
ودوت انفجارات عنيفة جراء قصف قوات الحرس على الأحياء السكنية في شارع “16″ بجوار جامع القبة الخضراء، كما قام عدد من البلاطجة باستهداف جنود الفرقة المتمركزين في شارع 16 ولاذوا بالفرار باتجاه قاعة المؤتمرات وشهدت جولة “كنتاكي” اشتباكات متقطعة متواصلة حتى بعد منتصف الليلة الفائتة.
وقال شهود عيان: إن قوات الفرقة الأولى مدرع اشتبكت مع عدد من قناصة تابعين للنظام في الأحياء السكنية المحيطة بساحة التغيير، وقامت بتمشيط عدد من المنازل التي يتمركز فيها القناصة الذين أطلقوا النار على المواطنين من أسطح عدد من المنازل، في شارع الرقاص، وشارع هائل، مشيرة إلى أنه تم إلقاء القبض على قناص صومالي الجنسية في سطح إحدى البنايات في شارع الرباط.
وخلال عمليات مطاردة للقناصة استشهد قائد قوات الصاعقة بالفرقة الأولى مدرع.

Video:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>